بيانات و نشاطات

عن زيارة نصر الحريري مؤتمر ستار بعفرين: هدفها إعاقة الإدارة الذاتية

أصدر مؤتمر ستار بيانًا، في الذكرى السنوية الرابعة لاحتلال الجيش التركي ومرتزقته مقاطعة عفرين، وأدان زيارة المدعو نصر الحريري إلى إقليم كردستان، وقال: “هدفها إعاقة تحقيق مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية”.

ويصادف الـ 18 آذار/ مارس الذكرى السنوية الرابعة لاحتلال الجيش التركي ومرتزقته مقاطعة عفرين.

أدلي بالبيان في ساحة مخيم سردم بمقاطعة الشهباء بحضور العشرات من عضوات مؤتمر ستار لإقليم عفرين، رافعات أعلام مؤتمر ستار.

وقرئ البيان باللغتين، الكردية من قبل عضوة لجنة تدريب المرأة ليلى حفطارو، والعربية من الناطقة الرسمية لمؤتمر ستار شيرين حسن.

وجاء في البيان:

” تتزامن الذكرى الأليمة للهجرة القسرية للعفرينيين من مدينتهم، مدنية الزيتون، بسبب المجازر والانتهاكات والتي مازالت مستمرة من قبل المحتل التركي ومرتزقته ممن يسمون أنفسهم بالجيش الوطني والائتلاف الوطني السوري، الذين اعتبروا هجرة الشعب العفرينيين من مدينتهم تحريرًا، مع زيارة المدعو نصر الحريري إلى إقليم كردستان.

ففي الوقت الذي يتنظر فيه الكرد في شمال وشرق سوريا تطورًا في المحادثات الكردية بشأن وحدة الصف الكردي، نرى أن حكومة إقليم كردستان تستقبل وفدًا من الائتلاف الوطني السوري.

إننا وباسم مؤتمر ستار في الشهباء حيث مقاومة العصر، ندين ونستنكر استقبال إقليم كردستان الممثلين من الائتلاف الوطني السورين من أمثال نصر الحريري وأعوانه، لأنهم يضعون أيديهم بيد مرتزقة الاحتلال التركي الذين ما زالوا يرتكبون المجازر وبأعنف أشكالها بحق شعب عفرين من قتل ونهب وخطف دون تمييز بين طفل وكهل وامرأة، حيث ينفذون جرائمهم تحقيقًا للهجرة القسرية وتدمير المنطقة للتمكن من التغيير الديمغرافي.

الزيارة هدفها إعاقة تحقيق مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية وحرمان الكرد ومكونات شمال وشرق سوريا من مسكنهم ولغتهم.

وبناءً على المسؤولية التاريخية للكرد، ندعو الشعب في إقليم كردستان إلى القيام بدوره التاريخي ومساندة إخوتهم في روج آفا ورفض خط الخيانة الذي يهدف إلى ضرب إرادة الشعوب ووجودها، وإعلاء خط المقاومة نحو النصر.

ونحن باسم نساء عفرين المُهجّرات في مناطق الشهباء نصّر على أن نستمر في المقاومة والتحدي لكل الظروف والمؤامرات حتى العودة إلى عفرين وتحرير كافة الأراضي السورية المحتلة”

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى