بيانات و نشاطات

​​​​​​​تعريفًا بـ جنولوجيا… محاضرة في مخيم واشو كاني

نظم مؤتمر ستار في مخيم واشو كاني بالتنسيق مع مركز جنولوجيا، محاضرة لتعريف جينولوجيا (علم المرأة)، ولفت إلى هذا أن العلم يستند إلى الحياة التشاركية الحقيقية بين المرأة والرجل.

وللتعريف بجنولوجيا (علم المرأة) وأسباب طرحها وأهدافها، نظم مؤتمر محاضرة لعشرات المُهجّرين في مُخيم واشو كاني وبحضور أعضاء المؤسسات المدنية في المخيم.

ألقيت المحاضرة من قبل الإدارية في مركز الدراسات والأبحاث في مقاطعة الحسكة، ليلى حسن، التي بيّنت أنه وعلى الرغم من توقف علم الاجتماع على الكثير من الأقسام والبحث في ما يعانيه المجتمع من المشاكل، إلا أنه لم يتوقف على قضية المرأة بشكل عميق، ولم يجد الحاجة لمعالجة هذه القضية بشكل علمي.

وأضافت ليلى: “هناك الكثير من العلوم، إلا أنها لم تخص المرأة، ومنذ آلاف السنين أبعدت المرأة عن المجال العلمي أيضًا، وفي الوقت الذي كانت فيه النساء مبدعات وأول من اكتشفن الطبيعة وأول من وضعن أسس المجتمع، وقمن بثورة الزراعة ووضعن أسس الأخلاق وكن أولى الآلهات”، لافتة إلى أن النظام الذكوري حاول تعريف المرأة من خلال الرجل، فكان تعريفه ناقصًا ومنحرفًا.

وأكدت ليلى خلال المحاضرة أن علم المرأة سيعمل قبل كل شيء على تعريف الحياة الاجتماعية من جديد، وسيقوم بنقد وتحليل الحياة المزيفة ويبدأ بتعريف العلاقة الحقيقية بين الحياة والمرأة وبين الحياة والمجتمعية والحياة والحرية، وبين الحياة والمعنى والحياة الاجتماعية والطبيعة وبين المرأة والرجل، وسيقوم بوضع أسس الحياة الجديدة التي تليق بالإنسان.

ويشار إلى أن القائد عبدالله أوجلان قد خصص قسمًا للجنولوجيا في كتابه سوسيولوجيا الحرية.

وأعد في أيار عام 2015، كتاب الجنولوجي، فيما فتحت أكاديمية جنولوجيا 5 مراكز لها، المركز الأول افتتح بتاريخ 17 تموز عام 2017 في مقاطعة عفرين، بعدها افتتح في الـ 13 من أيلول 2017 بمدينة ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو، وفي مدينة منبج افتتح في 3 كانون الثاني عام 2018، وفي الحسكة افتتح بتاريخ 11 كانون الثاني عام 2019. أيضًا بتاريخ 6 آذار 2019 افتتح في كوباني.

وبهدف تنمية المعارف الاجتماعية تم إدراج علم الجنولوجيا كمنهاج تعليمي أكاديمي في الجامعات، وفي عام 2017 افتتحت كلية علم المرأة (الجنولوجيا) في جامعة روج آفا في قامشلو.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى