بيانات و نشاطات

إداريات منبج: الإدارة الذاتية عزّزت دور المرأة والاعتراف بها سيخدم الشعب

قالت إداريات منبج إنه بتأسيس الإدارة الذاتية تعززّ دور المرأة ضمن المجتمع، وأكدن أن الاعتراف بالإدارة سيكون حلًّا للأزمة السورية العالقة منذ سنين وسيخدم جميع فئات الشعب.

حققت الإدارة الذاتية نجاحات واسعة في المجالات السياسية، العسكرية، الاجتماعية والاقتصادية منذ تأسيسها في كانون الثاني 2014 وأثبتت نفسها بجهود مكوناتها.

وعلى الرغم من النجاحات التي حققتها إلّا أنها لم تحظ باعتراف سياسي، فيما ترى مكونات المنطقة الاعتراف سيشكل جزءًا من حل الأزمة التي تعصف بسوريا منذ أكثر من عقد.

‘تخدم جميع فئات الشعب

إدارية مجلس المرأة في منبج، نسرين العلي، قالت لوكالتنا إن فكر الأمة الديمقراطية ومشروع الإدارة الذاتية الذي طرحه القائد يخدم جميع فئات الشعب وجميع المكونات والأطياف والأديان.

وأضافت “تطبيق هذا المشروع فتح أمام المرأة المجال لإثبات ذاتها ووجودها في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، وقدم لها الكثير من المشاريع، لكن لا تزال هناك حاجة لدعمها بشكل أكبر”.

نسرين العلي نوّهت في ختام حديثها إلى أن الاعتراف الدولي بالإدارة الذاتية سيتيح المجال لتطبيقها في أنحاء سوريا، وستكون حلًّا للأزمة العالقة منذ 10 أعوام، كونها تخدم جميع فئات الشعب وتصون حقوقه دون تمييز أو تفرقة.

‘الإدارة الذاتية ترسخ دور المرأة’

استطاعت الإدارة الذاتية أن ترسخ دور المرأة، حيث مكّنتها ضمن الإدارات ومراكز صنع القرار وفي المجتمع، وساعدتها في إثبات نفسها بدءًا من الكومينات وإدارة المشاريع الاقتصادية وصولًا إلى إدارة المواقع السياسية والعسكرية.

الناطقة باسم مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل في منبج، ابتسام عبد القادر، قالت إنه مع تأسيس الإدارة المدنية الديمقراطية ترسخ مفهوم الأمة الديمقراطية ما منح المرأة دورًا حقيقيًّا في قيادة المجتمع.

وتابعت: “وجود المرأة في المجالات السياسية، العسكرية والاقتصادية أعطاها حيزًا كبيرًا لتكون قيادية في المجتمع ويتعزّز دورها، كما أن وجود هيئة المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا وافتتاح مؤسسات خاصة بها كمجالس ودار المرأة ومراكز اقتصاد المرأة سنح لها الفرصة لتعبّر عن رأيها وتنخرط في العمل وتغيّر الذهنية السلبية تجاهها.

الناطقة باسم مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل في منبج أنهت حديثها مطالبة بالاعتراف بالإدارة الذاتية التي تدعم المرأة وتعطيها المجال للعمل دون قيود، وتعمل على بناء مجتمع سليم حر وديمقراطي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى