المكتبةبيانات و نشاطات

العمال والكادحين هم عماد المجتمعات

منصة الفعاليات للحركات والتنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا، تهنئ و تبارك يوم الأول من أيار، على جميع العاملين و الكادحين في المجتمع، و النساء اللواتي يناضلن في سبيل التحرر خاصة، كما و دعت إلى مضاعفة الجهد والعمل والإنتاج أكدت على دور الحركة العمالية الفعالة في جميع مجالات الحياة.

أصدرت اليوم السبت 30/4/2022، منصة الفعاليات للحركات و التنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا، بياناً إلى الرأي العام العالمي، باركت من خلاله يوم الأول من أيار على جميع الكادحين و العاملين في العالم، و شددت على ضرورة العمل، لأنّ العمل هو طريق النصر والحياة الحرة وبناء الأوطان ورقي المجتمعات وأساس التطور والازدهار.

وجاء في مستهل البيان” يصادف الواحد من أيار من كل عام عيد العمال العالمي ويعتبر احتفالاً دولياً لإنجازات الحركة العمالية الاجتماعية والاقتصادية وتقديراً للجهود المبذولة التي أحدثت التغيير ورفع مكانة و تطور المجتمع والحياة”.

و بيّن “إنّ هذا اليوم هو ثمرة نضال طويلة للطبقة العاملة في العالم أجمع بهدف الحصول على حقوقهم وضمان حياة كريمة ضد الاستغلال الطبقي والاضطهاد والقمع والبطالة”.

وأردف البيان” نتيجة الحرب والأوضاع السائدة في سوريا عامة والأزمة التي طال أمدها ونتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة تأثرت وتضررت حركة العمال والعمل بشكل كبير وخاصة عمل المرأة وانخراطها في سوق العمل والقطاع الاقتصادي وأصبحت هدفا للاستغلال والتهميش”.

كما وأشاد البيان بدور الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا في تحقيق وضمان الاستقرار الاقتصادي النسبي ودعم العمال وفتح فرص العمل لجميع شرائح الشعب والمرأة خاصة وضمان حقوقهم وحياتهم الاجتماعية والمعيشية” .

و دعا البيان إلى مضاعفة الجهد والعمل والإنتاج ونؤكد مجدداً على دور الحركة العمالية الفعالة في جميع مجالات الحياة في شمال وشرق سوريا حيث تحاك المؤامرات ضد شعبنا ومبادئه المتمثلة بالعيش المشترك وأخوة الشعوب والمؤامرات الاقتصادية والانسانية والاجتماعية”.

و هنأ العاملات والعمال من خلال البيان، إننا في منصة الفعاليات في شمال وشرق سوريا نبارك ونهنئ كل العاملات والعمال في عيدهم وليكن الأول من أيار محطة كفاحية جديدة لرصد الصفوف ومضاعفة الجهود واستمرار النضال ضد الظلم والاستغلال نحو مجتمع ديمقراطي حر وحياة كريمة وعادلة”.

كما و أبرز البيان دور العمل، العمل هو طريق النصر والحياة الحرة وبناء الأوطان ورقي المجتمعات وأساس التطور والازدهار”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى