المكتبةبيانات و نشاطات

لا للاحتلال التركي والتغير الديمغرافي نعم للمقاومة

الشعب الكردي في دمشق يقف صفاً واحداً ضد هجمات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان .

استنكارا لعدوان الدولة التركية واستخدامها للأسلحة المحرمة دولياً  على مناطق روج أفا ،ومناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان وتزامناً مع التغير الديمغرافي التي تجريها دولة الاحتلال التركي على مناطق والأراضي السورية و السياسة القذرة التي تمارسها حكومة الكاظمي في العراق ببنائها الجدار العازل الذي يهدف إلى تجزئة وإبادة شعوب المنطقة وبالأخص الشعب الكردي ، قام مجلس الشعب في العاصمة السورية دمشق في حي زورأفا وضواحيها ،بإدلاء بيان  اليوم الجمعة بتاريخ 13/5/ 2022وجاء في البيان ما يلي :

 

 

بيان إلى الرأي العام :

 

باسم المجلس الشعبي في دمشق وبشعار مقاومة الكريلا سندحر العدو والخونة .

ندين ونستنكر عدوان الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا وباشور كردستان ومناطق الدفاع المشروع

حيث هذه الهجمات تأتي في هذه المرحلة الحساسة بانشغال العالم بالأزمة الروسية الأوكرانية ، فدولة الاحتلال التركي بتلك الذهنية الفاشية تسعى لتنفيذ مخططاتها العدائية وحلمها العثماني وهي تقود بشكل مباشر مع حكومة الكاظمي وبتواطؤ مع الحزب الديمقراطي الكردستاني جميع الاعتداءات على شعبنا بهدف  ضرب مشروع الأمة الديمقراطية ومكتسبات جميع مكونات الشعب السوري وتسعى لتوطين اللاجئين السوريين في شمال سورية والهدف منها التغير الديمغرافي في الخارطة السورية عامة وشمال شرق سوريا خاصة وفي الأوانة الأخيرة طالت اعتداءات الاحتلال التركي لمناطق الشهباء ومنطقة كوباني باستهدافها للمدنيين العزل مستخدماً طائراته المسيرة مما ينتج عن ذلك سقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء وتدمير البنية التحية لهذه المناطق ، كما وتسعى للنيل من إرادة شعبنا عن طريق الجدار العازل بين باشور وروجا أفا كردستان وخلق الفتنة بين شعوب المنطقة ، وبدعم من الاحتلال التركي مادياً لحكومة الكاظمي بشن هجماتها على منطقة شنكال ،بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وضرب مشروع الامة الديمقراطية .

أما بالنسبة لباشور كردستان حيث يسعى الحزب الديمقراطي الكردستاني بسياساته العدائية ضد الشعب الكردي في عموم مناطق كردستان وبعد الزيارة التي قام بها نيجرفان ومسرور البرزاني ولقائهم برئيس حكومة الاحتلال التركي ورئيس استخباراتها لإبرام اتفاقاتها في سبيل بقائهم على هرم السلطة وفي الوقت الذي يلاقي هذه الزيارة تنديداً شعبياً واسعاً في جنوب كردستان ضد سياساتهم وفسادهم من قبل رؤوساء الكتل الشعبية والأحزاب السياسية كما يسعى الاحتلال التركي بشن هجماتها الوحشية وبكافة أسلحتها المحرمة دولياً من الأسلحة الكيماوية وطائرتها الحربية  أمام صمت دولي وعالمي وتدخلها براً من خلال أراضي باشور وبالتعاون الاستخباراتي من حزب الديمقراطي الكردستاني وخيانتها للقضية الكردية حيث تلاقي دولة الاحتلال التركي مقاومة بطولية من ابطال الكريلا في مناطق زاب ، متينا ، افاشين وتكبد العدوان التركي خسائر فادحة ، حيث أصبحت  مناطق الدفاع المشروع مستنقعاً لاستنزاف قوة جيش الاحتلال التركي فيها .

نحن الشعب الكردي في دمشق وضواحيها نقف صفاً واحداً لدعم قوات الدفاع الشعبي ومقاومتهم البطولية بروح الشهداء ” زاب ، متينا ، افاشين ”

عاش القائد

عاشت مقاومة الكر يلا

الموت للخونة والعملاء

زر الذهاب إلى الأعلى