المكتبةلجنة التدريبنشاطات

المنضمات إلى دورة الشهيدة مزكين : “سنتابع خطى الشهيدة من خلال التسلح بفكرها الحر”

افتتحت دورة الشهيدة مزكين روجهلات، التدريبيّة في أكاديمية ستار الواقع في ناحية رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو.

قام مؤتمر ستار، و بالتعاون مع لجنة تديب مؤتمر ستار بافتتاح دورة تدريبيّة مغلقة  اليوم الإثنين 16/5/2022، و ذلك في أكاديمية ستار الواقعة في ناحية رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو، و تحمل الدورة التدريبية التي افتتحت اليوم اسم الشهيدة مزكين روجهلات والتي استُشهدت مؤخراً خلال تقديمها واجبها في الدفاع عن الوطن، و ذلك في زاب.

انضمت إلى هذه الدورة التدريبية المغلقة 24 عضوة و إدارية، من عضوات مؤتمر ستار، لجنة اقتصاد المرأة، لجنة عدالة المرأة، و إداريات الكومينات، و المنضمات من مناطق حلب، الشهباء، و إقليم الجزيرة.

زينت قاعة الدروس بصور الشهيدات، القائد، و علم مؤتمر ستار، ولجنة تدريب مؤتمرستار، قبل البدء بالافتتاحية وقفت المتدربات دقيقة صمت إجلالاً و إكباراً على أرواح الشهداء. و ألقت كلمة الافتتاحية الناطقة باسم لجنة تدريب مؤتمر ستار، روهلات مسلم.

حيث بدأت روهلات مسلم كلمتها بالقول، إننا اليوم هنا بفضل فكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان لذلك نهنئ كافة الرفيقات لانضمامهن إلى هذه الدورة التي تحمل اسم الشهيدة مزكين روجهلات، إنّ افتتاح دورة تدريبيّة مغلقة في هذه الأيام و الظروف الحالية على مستوى روجافا له معنى كبير، و لها أهمية كبيرة، و خاصة في هذه الفترة فترة الهجمات العدوانية من كل حدب  و صوب، هذه الهجمات التي تستهدفنا نحن كنساء خاصة، و كحركة و تحاول خنق الحصار، لذلك يجب علينا كعضوات هذه الدورة أن ننضم إلى هذه الدورة التدريبية، بكل قوة و إرادة لكي نثبت للعدو و لكل العالم موقفنا الثابت”.

و تابعت روهلات كلمتها بالقول: كما يقع على عاتقنا إتمام ما هو بحاجة لإتمامه، من الناحية الفكرية، فالتدريب هو الطريق للنجاة من كل الصعاب التي تواجهنا، فالتدريب هو أيضاً يأتي في إطار الحماية، التعلق بالأرض و الوطن، فمن خلال التدريب و تطوير الذات من خلال التشبع بالإيديولوجية، التعلم، و التفكير بالشكل المنطقي، نستطيع الوصول للنتائج المطلوبة تلك النتائج التي ينتظرها مجتمعنا في الخارج أيضاً”.

و أكدت روهلات مسلم على أهمية السير على خطى فكر الشهيدة مزكين روجهلات، التي قاومت ضد الهجمات العدائية على الوطن والمرأة، و قالت إنّ الطريق للتصدي لكل الهجمات التي أسلفناها سابقاً يأتي من خلال التسلح بالتدريب، و إغناء العقل بالفكر الحر، و إتمام مشروع الأمة الديمقراطية، أخوة الشعوب هذا المشروع الذي هو مشروعنا التحرري،  الذي يكون هدف العدو في كل لحظة”.

و أشارت روهلات أيضاً إلى الهجمات اليومية على مناطق الدفاع المشروع، بخاصة زاب و آفاشين، مبينةً أن هذه الهجمات ليست فقط على قوات الكريلا، بل هي أيضاً على المجتمع عامة، هي هجمات الوجود واللاوجود، هجمات إفراغ المنطقة من أهلها و مشروعها”.

و اختتمت روهلات مسلم، الناطقة باسم لجنة تدريب مؤتمرستار، مقاطعة قامشلو كلمتها، بالتأكيد على ضرورة الاستفادة من هذه الدورة التدريبية لكي تكون الملاذ الآمن للمجتمع عامة و المرأة خاصة، متمنية التوفيق للعضوات المنضمات للدورة التدريبية”.

و أبدت سوسن سلو، عضوة لجنة اقتصاد المرأة، و إحدى العضوات المنضمات لهذه الدورة التدريبية رأيها، حيث قالت: إن سبب انضمامنا لمثل هذه الدورة التدريبية من أجل التوعية الفكرية، و نشر هذا الفكر، منوهة إلى مقولة القائد عبد الله أوجلان عندما قال: التدريب، التدريب، ثم التدريب، لذلك نحن كنساء رأينا أنفسنا بحاجة إلى هكذا نوع من التدريب”.

و بيّنت أنّ المرأة حتى اليوم لم تصل إلى حقوقها، من كل النواحي الجسدية، الفكرية، و الاقتصادية، و كل هذه المحاولات و الفعاليات التي نقوم بها من أجل تحرير المرأة و التأكيد لها أننا الدعم و السند”.

و من المقرر أنْ تستمر هذه الدورة لمدة شهر من تاريخ افتتاحها، و ستتدرب المنضمات إلى الدورة على العديد من الدروس، الحياتية، الفكرية، و الفلسفية، ومن أهم هذه الدروس التي ستعطى خلال فترة التدريب ( المجتمع الطبيعي، و الحضارة المركزية و تاريخ الدولة، تاريخ كردستان، حقيقة القيادة تاريخ حركة حزب العمال الكردستاني، تاريخ المرأة العالمي، علم المرأة، التعصب الجنسوي، الحياة الندية الحرة)، بالإضافة إلى عدد من المحاضرات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى