المكتبةبيانات و نشاطات

المبادرة الشعبية في شمال وشرق سوريا تنهي حملتها ببيان

المُبادرة الشَّعبية فِي شَمَال وشَرق سُوريا ومَدينَتَي حَلب ودِمَشق المُتَضامنين مع المبادرة العالمية التي تحمل شعار العدالة الدولية للكرد لإخراج حِزب العُمَّال الكُردستاني مِنْ قَائِمة الإِرهَابْ

بيان إلى الرأي العام

بُعَيدَ انتهاء الفعالياتْ الديمقراطية الهَادِفة لإزالة حِزب العُمَّال الكُردستاني مِنْ قَائِمَتي الإرهاب الأوربية

والأمريكية، نتيجةً لِما يمثلُ ذَلِكَ انتهاكاً كبيراً بِحَقِ شَريحةٍ وَاسعةٍ انبثق عنها هذا الحزب، وهي شعوب منطقة

الشرق الأوسط بمكوناتها المختلفة وأديانها المتنوعة وقومياتها الكثيرة وعلى رأسهم الشعب الكردي، وتقديراً

لِجهود الحِزب وتضحياته  لأجل بناء اخوة الشعوب والعيش المشترك والمساواة بين الجنسين، على أساس فلسفة الامة الديمقراطية .

نَحنُ أعضاء ومُنَاصِري المُبادرة الشَّعبية فِي شَمَال وشَرق سُوريا ومَدينَتَي حَلب ودِمَشق المُتَضامنين مع

المبادرة العالمية التي تحمل شعار العدالة الدولية للكرد لإخراج حِزب العُمَّال الكُردستاني مِنْ قَائِمة الإِرهَابْ

كُنَّا قَدْ بَدأنا حَملة “جمع التواقيع” كمبادرة شعبية بين الكرد والعرب والمكونات الأخرى، بالإضافة

لمؤسسات المجتمع المدني، المثقفين والأحزاب السياسية، إيماناً وقناعة منَّا بأنَّ نِضَال حِزب العُمَّال

الكُردستاني، نِضال مَشروع لأجل الحرية والديمقراطية المنصوص عليهما في ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه

العامة في المواد ١ -٢ من العهد الدولي المتضمن حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وما يستدعي التنويه له، وهو غير خافٍ على أحد، بأنَّ السياسية التركية المُمَنهَجة لأكثر من مئتي عام بحق

الشَّعب الكُردي وباقي الشُعوب الأصيلِّة، بداءً مِنْ تَعريضِهم لإباداتٍ جماعية، وإتباع سياسة الإنكار لهويتهم

ومحاولات الصهر المتكررة بحقهم، كل ما سبق كان سبباً في ولادة العَشَراتْ مِنَ الحركات والانتفاضات

والثورات الكُردية، وكان آخرها حِزب العُمَّال الكُردستاني، الذي يقاوم إرهاب الدولة التركية، التي أحرقتْ

ودمَّرتْ أكثر مِنْ 4000 قرية في شَمَالِ كُردستان، عدا عن تدمير مدن مثل (نصيبين _ جزرة _ صور

التاريخية في آمد).

وكذلك قامتْ بممارساتٍ ترتقي لأن تكون جرائِم حَرب في شمال وشرق سوريا في كل من عفرين وسري

كانيه وتل أبيض، وما تقوم بها اليوم مِن استعمال الأسلِحَة المُحَرَّمة دُوليَّاً /السلاح الكيميائي/ ضد أبطال

الكريلا في زاب وافا شين ومناطق أخرى في جنوب كردستان، عدا عن دعمها العلني واللامحدود للمنظمات

الإرهابية كداعش وجبهة النصرة اللذان يتصدران قوائم الإرهاب العالمية، وخير دليل على ما سبق، مقتل

أميري داعش (أبو بكر البغدادي وخليفته القرداشي) في موقعٍ لا يبعد أكثر من كيلو متر من الحدود التركية في

إدلب التي ترنح تحت الاحتلال التركي هي الأخرى.

في حين كان لأبطال حِزب العُمَّال الكُردستاني الدَّور البارز في تحرير مناطق شاسعة في سُوريا والعِراق مِنْ

إرهاب هذه التنظيمات (داعش _ النصرة وزبانيتها) حيثُ قَدَّمَتْ الآلاف مِنَ الشُهَداء والجَرحى ووفاء لِهَذِهِ

التَضَحِيات الجسيمة قمنا بجمع هذه التواقيع وعددها(       ٢٤٧٦١٧٣   ) ,في حين نستهل هذه المناسبة لنشكر كل لجان

المبادرة الشعبية لقيامهم بهذا العمل المُشرِّف القَيِّم والنَّاجِح، ونشكر كل من قام بالتوقيع على هذه الوثيقة.

عاش نضال الشعوب لأجل الحرية والديمقراطية

عاش PKK

الحرية الجسدية للقائد APO

المبادرة الشعبية في شمال وشرق سوريا

21/5/2022

 

زر الذهاب إلى الأعلى