المكتبةبيانات و نشاطات

بيان الإدارة الذاتية بشأن التهديدات التركية على الشهباء وشيراوا ومناطق شمال وشرق سوريا اليوم

أصدرت الإدارة الذاتية لإقليم عفرين في مقاطعة الشهباء، اليوم الإثنين، بياناً إلى الرأي العام العالمي، تدين وتستنكر من خلاله الصمت الدولي بما فيها الدول الضامنة في سوريا بخصوص التهديدات التي يطلقها أردوغان، والهجمات التي تشنها الدولة التركية ومرتزقتها على الشهباء وشيراوا وباقي مناطق شمال وشرق سوريا.

قرئ البيان باللغتين الكردية من قبل “بريفان خليل”، والعربية من قبل “صبحي أحمد”، وذلك  اليوم الإثنين 6/6/2022، في مخيم “برخدان بناحية فافين التابعة لمقاطعة الشهباء.

و استهل البيان :تحاول دولة الاحتلال التركي استغلال التناقضات الدولية ومآسي الشعوب لإسكات الشعب التركي الذي يعاني من أزمة سياسية واقتصادية من خلال استمرارها في ارتكاب جرائم الإبادة بالاشتراك مع الفصائل المسلحة التابعة لها بحق شعوب المنطقة عامةً والشعب الكردي خاصةً والتي بدأتها الفاشية التركية بإدخال عشرات الإرهابيين إلى الأراضي السورية ومن ثم القيام باحتلال مناطق واسعة من الشمال السوري منذ عام 2016”.

وتابع البيان “بعد احتلال منطقة الراعي والباب واعزاز ومارع ومن ثم احتلال مدينة عفرين عام 2018 وما نتج عنه من تهجيرمئات الألاف من السكان الكرد الأصليين قسراً إلى منطقة الشهباء وما أعقبها من انتهاكات بحق البشر والطبيعة والآثار من قتل وتعذيب وخطف وقطع للأشجار ونهبٍ للمواقع الآثرية في عفرين”.

و أشار البيان إلى الممارسات التي تطال بحق المدنيين  حيث لم تكتفي فاشية أردوغان بكل هذه الانتهاكات بل عملت جاهدةً وبغطاءٍ من العديد من الدول الغربية والعربية على فرض تغييرٍ لديمغرافية عفرين بعد تهجير أهلها الأصليين عبر توطين عوائل مرتزقتها وعوائل المهجرين من جميع الأراضي السورية بالإضافة إلى بناء العديد من المستوطنات على أراضٍ تعود ملكيتها إلى سكان عفرين الكرد.

وبعد مرور أكثر من أربعة أعوام على التهجير القسري لأهالي عفرين إلى مخيمات النزوح ومع ظروف الحصار والتجويع وحرمانهم من أبسط مقومات الحياة تستمر الدولة التركية بسياسة الإبادة بحق شعبنا عبر التهديد بشن عمليات عسكرية على العديد من مناطق شمال وشرق سوريا وتخصّ بالذكر منطقتي منبج وتل رفعت وذلك على لسان رئيسها الفاشي أردوغان مؤكداّ بذلك على سياسته المتبعة المتمثلة بإبادة حقوق شعبنا الصامد في مخيمات النزوح”.

و أكد البيان على استمرار المقاومة و الصمود حتى النهاية و قال: هذا الشعب ( عفرين و الشهباء) الذي يعبر كل يوم عن إصراره بالوقوف في وجه جميع مخططات الدولة التركية الفاشية من خلال صموده في مخيمات الشهباء واختيار خط المقاومة ومبدأ الأمة الديمقراطية والتفافه حول إدارته وتمسكه بهويته لإفشال جميع المخططات التركية وحقه حتى تحرير كامل التراب السوري من رجس الاحتلال التركي ومرتزقته  “.

و في ختام البيان استنكرت الإدارة الذاتية لإقليم عفرين الصمت الدولي بما فيها الدول الضامنة في سوريا تجاه التهديدات التي يطلقها أردوغان والهجمات التي تشنها الدولة التركية الاحتلالية ومرتزقتها على الشهباء وشيراوا وباقي مناطق شمال وشرق سوريا والتي تتسبب بأضرار مادية وجسدية”,

كما و أدانت  صمت المنظمات الحقوقية والإنسانية حيال ذلك ,ونعاهد شهدائنا وشعبنا الصامد على الوقوف بوجه هذه التهديدات حتى إفشالها وتحرير كامل أراضينا المحتلة”.

وأنتهى البيان بترديد الشعارات التالية” عاشت مقاومة الشعوب الخزي والعار للاحتلال التركي والخونة ”

زر الذهاب إلى الأعلى