مقابلة

نساء الشرق الأوسط يطلقنا مبادرة “نون” لدعم حرية القائد عبد الله أو جلان

أنشأت مجموعة من النساء في الشرق الأوسط و شمال أفريقا مبادرة لحرية أوجلان، منى يوسف، عضوة منسقية مؤتمر ستار شمال شرق سوريا منى يوسف: "في سبيل نشر فكر و فلسفة القائد أوجلان قمنا بإنشاء المبادرة".

لكسر العزلة الجسدية  المفروضة على القائد الأممي القائد عبد الله أوجلان، و لدحر سياسة القمع و الاستبداد التي تمارس ضد الطالبين بالحرية، و بخاصة أصحاب الفكر الديمقراطي الحر،  قامت العديد من الناشطات السياسيات و الحقوقيات في الشرق الأوسط بتأسيس مبادرة “نون” لحرية القائد عبد الله أوجلان. و بصدد تأسيس المبادرة، أهدافها و أعمالها، تحدثت عضوة منسقية مؤتمر ستار شمال شرق سوريا منى يوسف لموقعنا و أفصحت عن أهم فعاليات المبادرة النسوية.

استهلت عضوة منسقية مؤتمر ستار منى يوسف حديثها بالقول:

أنشأت مجموعة من النساء في الشرق الأوسط و شمال أفريقا مبادرة لحرية أوجلان، و ضمن المبادرة نساء من السعودية، ليبيا العراق، تونس لبنان، و مصر و نساء من الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، حيث تعاونوا لإنشاء مبادرة من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان”.

و حول إنشاء المبادرة النسوية على مستوى الشرق الأوسط قالت منى: كان الهدف من إنشاء هذه المبادرة هو  إطلاق سراح القائد عبد الله أوجلان وفاءً لجميله لما قدمه من فكر بحبره و نضاله من أجل قضية المرأة و دعم قضية المرأة بنفس الوقت، و لمساندته من أجل تحرر المرأة”.

“في سبيل نشر فكر و فلسفة القائد أوجلان قمنا بإنشاء المبادرة”

تطرقت منى للهدف الثاني  أيضاً و قالت: في سبيل نشر فكر و فلسفة القائد عبد الله أوجلان في مناطق الشرق الأوسط قمنا بإنشاء هذه المبادرة، حيث كان للقائد عبد الله اوجلان فضلاً كبيراً على مناطق الشرق الأوسط من الناحية الفكرية و من ناحية فضح سياسات الدول الاحتلالية و الرأسمالية  على مناطقنا و على المراة بشكلٍ خاص.

و التعريف بنضال القائد الأممي القائد عبد الله أوجلان، النضال ضد التمييز، العنف، و الاضطهادات المطبقة على النساء و شعوب المنطقة، و خاصة الأقليات و مساندة الاقليات في منطقة الشرق الأوسط و ميزوبوتاميا”.

“تحليلات القائد التاريخية تهدف لإعادة إحياء مهد الحضارات”

أشارت منى أيضاً إلى موضوع تحليلات القائد على منطقة الشرق الأوسط، حيث قالت: كانت تحليلات القائد و التعريف بمنطقة الشرق الأوسط كمنطقة و مهد لجميع الحضارات يريد القائد  بإحياء هذه الحضارات مرة أخرى، من منابعهها مرة أخرى و خاصة في منطقة الشرق الأوسط لذا كان لابد من إنشاء مبادرة نسوية لإطلاق سراح القائد أوجلان و التعريف بفكره و فلسفته، ونشر فكره و فلسفته بين كافة نساء المنطقة، الناشطات السياسيات، جميع الحقوقيات،  و لتكون هذه المبادرة بذرة تستقطب جميع النساء، و للفت أنظار العالم حول وضع القائد في سجن إمرالي، و العزلة المفروضة عليه و الانتهاكات و السياسات اللإنسانية التي يعاني منها القائد عبد الله أوجلان”.

كما تطرقت منى إلى بدايات تأسيس المبادرة، كانت هناك العديد من المبادرات على مستوى الشرق الأوسط، و لكنها لم تكن خاصة بالنساء فقط كانت تدعم النساء تلك المبادرات و لم تكن الريادية فيها”.

الأعمال و الخطوات العملية  التي قامت بها المبادرة منذ أربعة أشهر لهذا اليوم، عقد الاجتماعات عبر تطبيق الزووم و التعرف في البداية على خطوات المبادرة، و وضع استراتيجية وخطة عمل للمبادرة. الاجتماع الثاني فتح الطريق لكتابة المحاضرات، و جمع آراء القائد حول المرأة، و نشرها عن طريق صفحة خاصة على تطبيق الفيس بوك و مواقع التواصل الاجتماعي.

أما اللقاء الثالث أطلقت الآراء لتسمية هذه المبادرة، و توصلنا في النهاية لرأي واحد  و تسمية المبادرة باسم “نون” لحرية أوجلان.

اللقاء الرابع كان في العاصمة اللبنانية بيروت و تم إطلاق بيان للإعلان عن عمل المبادرة بشكل فعلي حيث أعلن ببيان عن أعمال و فعاليات المبادرة في الرابع من شهر حزبران عام ٢٠٢٢”.

مبادرة “نون” نون النسوة

أسميت المبادرة ب “نون” نون النسوة لأنها خاصة بالنساء من أجل حرية القائد أوجلان”.

زر الذهاب إلى الأعلى