المكتبةمقابلة

إداريات مؤتمر ستار” نعمل على تنظيم و تدريب المجتمع أينما كنا”

رغم الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها قاطنو المخيمات إلّا أنهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي و يصرون على العيش بكرامة من دون طلب المساعدة من أحد، كما و يعمل مؤتمر ستار على تنظيم المرأة و المجتمع في كافة المجالات.

مؤتمر ستار الظل الأساسي و الحركة النسائية التي تأسست في عام 2005 و كانت في بدايتها تعرف باسم اتحاد ستار، حيث كانت تعمل على تنظيم النساء في كافة مجالات الحياة، كان اتحاد ستار يعمل آنذاك في ظل ظروف صعبة، وجود النظام السوري في المناطق الكردية إضافة إلى ذلك انتشار العادات والتقاليد التي ترى أنّ المرأة لا يمكنها العمل خارج المنزل حتى جاء اتحاد ستار و عمل على تغيير هذه النظرية من خلال التنظيم و التدريب، و نشر فكر الحياة الندية الحرة بين أهالي المنطقة، ظل اتحاد ستار يحمل هذا الاسم حتى انعقاد المؤتمر السادس في العام 2016، و في ذلك الحين تغيّر اسم الاتحاد إلى مؤتمر ستار، ليشمل مناطق أوسع و فئة أكبر من النساء، و ليزيد من عدد اللجان التابعة له.

و الآن ينظم مؤتمر ستار ذاته في القرى، البلدات، المدن، في الكومينات و المجالس، و أينما تتواجد النساء يتواجد مؤتمر ستار، حتى في مخيمات اللجوء أيضاً.

مخيما سري كانية و واشوكاني اللتان تقطن بهما الآلاف من مهجري مدينة رأس العين، تقوم مؤتمر ستار بالتنظيم و التدريب داخل المخيم لتوعية المجتمع.  في سياق عمل مؤتمر ستار داخل المخيمات أجرى موقع مؤتمرستار مقابلة مع إداريات مؤتمرستار في كل من مخيمي واشوكاني و رأس العين.

بدأت إدارية مخيم واشوكاني صباح جمعة المقابلة، مؤتمر ستار في المخيم يعمل بشكل منسق و منظم، حيث ندرّب النساء في كافة مجالات الحياة، كيف للمرأة مواجهة المصاعب، فالمرأة هي التي تعاني من الظروف الصعبة دائماً.

تابعت كما ينظم مؤتمر ستار نفسه في المدن هنا أيضاً نقوم بتنظيم النساء داخل المخيم، ما هو مؤتمر ستار من الناحية التوعوية و الاجتماعية،  عقد الاجتماعات في المخيم، أغلب الاجتماعات و المحاضرات التي تعطى في المخيم هي من أجل تغيير الذهنية الذكورية، و التي ترى المرأة غير قادرة على فعل أي شيء فقط الرجل بإمكانه القيام بكل شيء”.

تطرقت صباح إلى عمل مؤتمر ستار في المخيم، في البداية   كنا نرى الكثير من المصاعب، من خلال عدم انضمام  الرجال إلى الفعاليات التي كانت تنظم من قبل مؤتمر ستار، لكننا نرى اليوم أن الرجال أيضاً ينضمون إلى الفعاليات التي تقام في المخيم يتلقون التدريبات التي يعطيها مؤتمر ستار وفي نفس الوقف يساندون المرأة كافة مجالات الحياة”.

كما أشارت إدارية مؤتمر ستار صباح جمعة إلى تفعيل دور لجنة الحماية الجوهرية المرأة، لجنة العدالة، و منظمة سارة، دار المرأة و كل هذه اللجان تعمل بالتعاون و التنسيق فيما بينها من أجل الوصول إلى الهدف المطلوب”.

مخيم سري كانية حول تنظيم المرأة و الشعب في مخيم سري كانية تحدثت إدارية المخيم نجاح أحمد” ينظم مؤتمر ستار نفسه من خلال لجنة العدالة، لجنة الحماية الجوهرية منظمة سارة، الفعاليات و النشاطات التي يقوم بها مؤتمر ستار في المخيم من خلال تدريب النساء و التوعية إعطاء المحاضرات، و الموضوع الذي نوليه الأهمية أكثر هو موضوع العنف ضد المرأة و إيجاد السبل و الحلول لتحرير المرأة من الظلم و العبودية”.

تابعت نجاح قائلة “لاتزال النساء تعانين من العنف و من الضغط النفسي بسبب حالات النزوح التي بدأت مع شن الاحتلال التركي هجومه الغاشم على منطقتي تل أبيض و رأس العين في تاريخ 9/10/ 2019″.

في النهاية دعت نجاح الشعب كافة للمطالبة بالحقوق المشروعة و العودة إلى ديارهم، تكاتف مكونات الشعب فيما بينهم لإخراج العدو من ديارنا”.

كمؤتمر ستار نطالب من أمهات الشهداء و شعوب المنطقة للتحرك من أجل تحرير مناطقنا التي احتلها العدو”.

زر الذهاب إلى الأعلى