المكتبةلجنة الدبلوماسية

ملتقى ثورة المرأة …”بتكاتف المرأة سنحمي مكتسبات الثورة و نطورها”

بمناسبة الذكرى العاشر لثورة روجافا والتي تعرف بثورة المرأة تقوم الحركات والتنظيمات النسائية، مجالس المرأة المدنية والعسكرية بعقد ملتقى ثورة المرأة في شمال و شرق سوريا، على مستوى الشرق الأوسط.

اندلعت الشرارة الأولى لثورة روجافا أو ثورة (19تموز)، من مدينة كوباني بإخراج القوات السورية من المدينة وذلك بتاريخ 19/7/2012، وكان للمرأة والشبيبة في هذه الثورة الأثر البالغ والمؤثر. حيث لعبت المرأة الدور الريادي و القيادي في هذه الثورة، في كافة النواحي والمجالات، كما أفسحت المجال أمام باقي النساء للانخراط في  صفوف الثورة.

بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لثورة 19 تموز تقوم لجنة العلاقات والاتفاقيات الديمقراطية لمؤتمر ستار بعقد ملتقى ثورة المرأة في شمال و شرق سوريا، على مستوى الشرق الأوسط تحت شعار “بتكاتف المرأة سنحمي مكتسبات الثورة ونطورها”. وذلك على مدار يومين بتاريخ 22و 23تموز 2022، في مدينة قامشلو.

في سياق عقد ملتقى ثورة المرأة أفصحت منال محمد عضوة في اللجنة التحضيرية للملتقى وعضوة لجنة العلاقات و الاتفاقيات الديمقراطية لمؤتمر ستار حول انعقاد هذا الملتقى قالت: بداية نبارك ثورة 19 تموز و التي عُرِفتْ و تعرف بثورة المرأة على جميع النساء، و تابعت منال ” إننا كلجنة العلاقات و الاتفاقيات الديمقراطية و اللجنة التحضيرية نقوم بالتحضير من أجل عقد ملتقى ثورة المرأة في شمال و شرق سوريا و ذلك تحت شعار “بتكاتف المرأة سنحمي مكتسبات الثورة و نطورها”، و يعمل على تحضير هذا الملتقى سبعة حركات و تنظيمات نسائية في شمال و شرق سوريا”.

وأشارت عضوة اللجنة التحضيرية للملتقى أسماء الحركات والتنظيمات النسائية المساهمة في عقد الملتقى وهذه الحركات هي كالتالي: وحدات حماية المرأة، مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، مجلس المرأة السورية، تجمع نساء زنوبيا، اتحاد النساء السرياني، أكاديمية علم المرأة بالإضافة إلى لجنة العلاقات والاتفاقيات الديمقراطية لمؤتمر ستار”.

حول التحضيرات من أجل هذا الملتقى أوضحت منال “إننا نقوم بالتجهيز لهذا الملتقى منذ مدة بعيدة، و سيعقد الملتقى على مدار يومين و ذلك يومي 22 و23 تموز، كما تم تحضير برنامج و آلية خاصة بهذا الملتقى، بنفس الوقت تقييم أعمال المرأة في ثورة 19 تموز على مدار الأعوام العشر الطوال، و ستكون التقييمات من الناحية السياسية، و وضع المرأة قبل الثورة و بعيد الثورة، كيفية تأثير هذه الثورة على النساء اللواتي انضممنا إلى صفوف ثورتنا من المناطق الأخرى، بنفس الوقت تأثير ثورة شمال وشرق سوريا على منطقة الشرق الأوسط و على هذا الأساس سيتم عقد الندوات الحوارية”.

وأردفت قائلة: من ناحية أخرى ستقام العديد من ورشات العمل كما وسيتم النقاش خلال هذه الورشات حول أربعة مواضيع أساسية من الناحية السياسية، الحقوقية، كيف تحمي المرأة نفسها من كافة النواحي، بشكلٍ عام المكتسبات التي تم اكتسابها خلال عشر سنوات من الثورة، الضغوطات والمصاعب التي واجهت النساء، إيجاد الحلول لهذه المصاعب والضغوطات، تقوية الصلات والعلاقات من كافة النواحي ليس فقط من الناحية الدبلوماسية”.

في الختام بيّنت منال محمد عضوة اللجنة التحضيرية للملتقى وعضوة لجنة العلاقات والاتفاقيات الديمقراطية لمؤتمر ستار أهداف النضال في شمال وشرق سوريا وقالت: لأن هدفنا كنساء واضح وهو توحيد صف النضال أينما كنً، ففي أي رقعة من الأرض تواجه المرأة الصعاب نرى أنفسنا هناك، وعلى هذا الأساس لكي نوحد نضالنا على مستوى الشرق الأوسط والعالم سنقوم بعقد ملتقى ثورة المرأة وطرح نتائج قوية من خلال هذا الملتقى”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى