المكتبةنشاطات

بمراسيم ميهبة شُيّع جثمان الشهيدة جيان تولهلدان

شيّع الآلاف من أهالي مدينة حلب حي الشيخ مقصود و الأشرفية، يوم أمس الثلاثاء ٢٦/٧/٢٠٢٢، جثمان القيادية في قوات سوريا الديمقراطية وقائدة وحدات مكافحة الإرهاب جيان تولهلدان  إلى مثواها الأخير في مزار الشهداء في حي الشيخ مقصود.

حيث انطلق موكب التشييع الحاشد من أمام مشفى الشهيد خالد فجر، وتوجه إلى مزار شهداء مقاومة حيي الشيخ مقصود والأشرفية.
هذا ورفع المشيعون أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة ووحدات مكافحة الإرهاب إلى جانب صور الشهيدات جيان تولهدان وروج خابور وبارين بوطان اللواتي تم استهدافهن بتاريخ ٢٢/٧/٢٠٢٢من قبل طائرة مسيرة تابعة لدولة الاحتلال التركي.
وبعد وصول موكب التشييع إلى مزار الشهداء قدم مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً، تزامن مع وقوف المشاركين دقيقة صمت
تلا ذلك إلقاء كلمات منها كلمة باسم القيادة العامة لوحدات حماية الشعب والمرأة ألقتها القيادية  روهلات عفرين، وباسم مجلس عوائل الشهداء بحلب تحدثت العضوة  روشان محمد، وباسم عائلة الشهيدة  ألقتها والدة  الشهيدة،  جيان آسيا.
قرأت بعدها عضوة لجنة تدريب وتعليم المجتمع الديمقراطي زكية مصطفى، وثيقة الشهادة وسلمتها لذوي الشهيدة.
بعد ذلك حُمِلَ جثمان الشهيدة جيان تولهلدان على الأكتاف ليوارى الثرى وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تمجد تضحيات الشهداء وتدعو إلى الثأر من جيش الاحتلال التركي والخونة، ليصل الجثمان إلى مثواه الأخير في مزار شهداء مقاومة حيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب.

​​​​​​​أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية يقدمون واجب العزاء لذوي الشهيدة جيان تولهلدان

قدّم المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب اليوم الأربعاء 27/7/2022، واجب العزاء لذوي المناضلة والقيادية في قوات سوريا الديمقراطية وقائدة وحدات مكافحة الإرهاب جيان تولهلدان.

تجمّع المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأِشرفية، والمؤسسات المدنية والأحزاب السياسية ووحدات حماية الشعب والمرأة وقوى الأمن الداخلي، أمام خيمة العزاء التي نصبها مجلس عوائل الشهداء أمام منزل والد الشهيدة جيان تولهلدان (سلوى يوسف) في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود.
وزينت الخيمة بصور الشهداء وصور القائد عبد الله أوجلان وصور الشهيدات (جيان تولهلدان، بارين بوطان، روج خابور)، وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة ومجلس عوائل الشهداء.

وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تحت خيمة العزاء ألقيت عدة كلمات منها كلمة أما الإدارية في مؤتمر ستار، زينب إيبو فأشارت إلى أن المرأة أدت دورها في ثورة روج آفا، وحاربت مرتزقة داعش والاحتلال التركي؛ للدفاع عن حقوقها، لذلك تُستهدف من قبل الاحتلال لكسر إرادتها وعزيمتها”.


لتنتهي المراسم بترديد الشعارات التي تحيي نضال الشهداء ومقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة، وتدين الخيانة والاحتلال.

زر الذهاب إلى الأعلى