المكتبةبيانات و نشاطات

أكراد دمشق يستنكرون جرائم الدولة التركية بيبان

مؤتمر ستار يدين الجريمة النكراء التي ارتكبتها الدولة التركية بحق قياديات وحدات حماية المرأة كما وطالب الأمم المتحدة بوقف جرائم الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

 

أدان مؤتمر ستار اليوم الخميس بتاريخ 28-7-2022، في العاصمة السورية دمشق، ببيان أدلي به في حي زورافا أمام بيت المرأة وقرئ البيان من قبل الإدارية لمؤتمر ستار مزكين يوسف، حيث أدان البيان الجريمة الشنعاء من سلسلة الجرائم، التي نفذتها الدولة التركية بحق قياديات وحدات حماية  المرأة  كما طالبت الجهات المعنية بوضع حد لجرائم الدولة التركية التي تمارسها على الأراضي السورية والصمت الدولي الذي لا يحرك ساكناً أمام طغيان الدولة التركية وجاء في نص البيان مايلي:

باسم مؤتمر ستار في دمشق ندين ونستنكر بأشد العبارات والهجمات التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي من خلال طائراتها المسيرة وأسلحته المحظورة دولياً باستهدافه للمدنيين من نساء وأطفال. في مناطق شمال وشرق سوريا. أمام أعين وأنظار جميع الدول التي تنادي بالديمقراطية وأمام صمت دولي وعالمي.

إن الاحتلال التركي يخلق دائماً حجج مختلفة في هجماتها وتعرض مناطقنا للحظر الدائم إن هذا الهجوم ليس فقط على شمال شرق سوريا وإنما على مناطق في باشور بالرغم وجود الحكومة العراقية فقد شنت الدولة التركية  وهجماتها على مناطق شنكال ومخمور ومناطق الدفاع المشروع، فالهدف منها إخلاء المنطقة وتغيير ديموغرافيتها حيث قام الاحتلال التركي بطائراتها ومدافعها بقصف منطقة سياحية مما أسفر هذا القصف عن استشهاد مدنين عزّل من أطفال ونساء و هذه الهجمة الشرسة مخالفة للقوانين والأنظمة الدولية وأخيراً ما قام بها الاحتلال التركي بطائراته المسيّرة باستهداف القياديات الثلاث  جيان كما ونحملها مسؤولية ما جرى للقياديات في وحدات حماية، ونطالب  الامم المتحدة الأنظمة الدولية ونحمل الدولة التركية مسؤولية ما يتعرضن لها النساء السوريات وما يتعرض له شمال وشرق سوريا ونطالب جميع النساء الالتفاف حول ثورتهن ومكتسباتهن العسكرية ضد أي تهديد تركي على المنطقة بعد فشل أردوغان للقيام بعمليته العسكرية تقوم دولته باستهداف النساء المقاومات اللواتي أبدوا مقاومة بطولية ضد أشرس منظمة إرهابية (داعش)   و الأخطر على مستوى العالم. وفي الختام نحن كنساء ننحني إجلالاً وإكراماً لدماء هؤلاء الشهيدات اللواتي  ضحين بأغلى ما لديهم في سبيل الحرية قسماً ووعداً منا نحن كنساء سورية أننا سائرات  على درب الشهيدات حتى آخر قطرة دم من دمائنا.

الرحمة للشهيدات الموت للاحتلال التركي عاش القائد آبو .

زر الذهاب إلى الأعلى