المكتبةبيانات و نشاطات

“لا لقتل النساء والأطفال نعم للسلام “

مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام، تشجب الصمت الدولي تجاه الانتهاكات السافرة بحق الشعب الفلسطيني، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك الجاد، تجاه ما يجري للشعب الفلسطيني.

أصدرت اليوم الأحد بتاريخ 7/8/2022، مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام، بياناً كتابياً استنكرت من خلاله هجمات العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، واستهدافه المدنيين العزل ولاسيما النساء والأطفال وهذا نص البيان.

 

منذ يوم الجمعة الماضي، والموافق 5 آب/أغسطس الجاري، يستمر العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في غزة، إذ يطال هذا العدوان النساء والأطفال وكأن قدرهم أن يكونوا دوما وقودا للحروب والنزاعات المسلحة.

إننا، وباسم مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام، إذ ندين هذا العدوان الصهيوني واستهداف المدنيين العزل، لاسيما من النساء والأطفال؛

فإننا نشجب أيضا الصمت الدولي تجاه هذه الانتهاكات السافرة بحق الشعب الفلسطيني، ونطالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك الجاد والعاجل لوقف العدوان والاعتداءات على المدنيين، لا سيما النساء والأطفال.

ونؤكد على أن صمت المجتمع الدولي وإفلات الاحتلال من العقاب على جرائمه، يدفعه لارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وندعو الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لتوفير الحماية الدولية لشعب فلسطين وأرض فلسطين وللقدس من بطش وعدوان الاحتلال الصهيوني المتواصل.

كما إننا نعلن عن تأييدنا للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني، وعن دعمنا للمقاومة النسائية الفلسطينية…

زر الذهاب إلى الأعلى