المكتبةبيانات و نشاطات

شيع الألاف من أهالي مدينة قامشلو بمراسيم مهيبة جثامين شهدائها الثلاث

شيع الألاف من أهالي مدينة قامشلو اليوم الاثنين بتاريخ 8/8/2022 بحضور ممثلين عن المؤسسات العسكرية، ممثلين عن المؤسسات، عضوات مؤتمر ستار المدنية جثامين ثلاث من أبنائها الذين كانوا ضحية مسيرة تركية في قلب مدينة قامشلو بحي الصناعة.

عند وصول موكب الشهداء الثلاث أحمد سليمان ،أهنك سليمان ،شمدين شمدين ،إلى مزار الشهيد دليل ساروخان ، أستقبل الأهالي جثامين الشهداء بترديد الشعارات “الشهداء أحياء لا يموتون” حيث تعالت زغاريد النساء حاملين أعلام المؤسسات العسكرية والمدنية وصور الشهداء وصور القائد، بالتزامن بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمتين من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء كيف الدين عثمان وممثل عن حزب الاتحاد الديمقراطي عبد الكريم ساروخان كما تم إلقاء كلمة من قبل عائلة الشهيدين أهنك وأحمد الشيبي حيث استهل كلمته “بالسير على طريق الحرية”.

وأكمل قوله بأن “الدولة التركية مهما فعلت فلن تستطيع كسر إرادة الشعوب وبالأخص شعب روج أفا وإن العدو يريد محو مشروع الإدارة الذاتية ولكنهم لا يستطيعوا لأن العدو يمشي على خط الخيانة واللذين يمشون على هذا الخط لن ينالوا أي مكانة، وأكمل قوله باننا جميعنا أهنك وأحمد واليوم هناك المئات من أهنك وأحمد وسنقف بجانب أبنائنا وقواتنا العسكرية لردع أي هجوم يطال هذه الأرض المقدسة التي روت بدماء الشهداء، وطالما هناك تهديدات مستمرة سنبقى على العهد بإن ندافع عن كرامة هذه الأرض ببذل الثمين والرخيص”

في الختام تم قراءة وثيقة الشهادة من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء رفين محمد وتسليمها إلى ذويهم.

ثمّ حمل الأهالي جثامين الشهداء شمدين شمدين، وأحمد حسن، وآهنك حسن على الأكتاف لتوارى الثرى في مثواهم الأخير بمزار الشهيد دليل ساروخان، وسط زغاريد الأمهات والشّعارات التي تمجّد الشّهداء.

زر الذهاب إلى الأعلى