المكتبةنشاطات

مظاهرة حاشدة في الحسكة تنديداً بالعزلة المشددة على القائد وخيانة PDK

ندد أهالي مدينة الحسكة خلال مظاهرة حاشدة بالعزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان، وبخيانة الديمقراطي الكردستاني.

نظم مؤتمر ستار مع حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم الإثنين، 26/9/2022 مظاهرة في مقاطعة الحسكة تنديداً بالعزلة المشددة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان و بخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني على الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا.

وخرج المئات من أهالي الحسكة بمشاركة أعضاء المؤسسات المدنية ومؤسسات الإدارة الذاتية، والأحزاب السياسية ومؤتمر ستار تنديداً باستمرار العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان وخيانة الحزب الديمقراطي على الشعب الكردي.

بدأت المظاهرة من أمام حديقة القائد في حي الناصرة، متوجهة إلى دوار جودي حاملين لافتات كتبت عليها باللغتين الكردية والعربية ” الفاشية التركية هي تهديد على الأمن العالمي فلنقف معاً ضد الإرهاب”، ” نقاوم ضد الخيانة دفاعاً عن كرامتنا” مع رفع أعلام المؤسسات والأحزاب المشاركة في المظاهرة وصور القائد.

وبعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً على أرواح الشهداء ألقت بعدها كلمة من قبل عضو حزب الاتحاد الديمقراطي عبدالله ملا صالح مستنكراً من خلالها هذه العزلة والصمت الدولي حيال ذلك واستمرار شعبنا بالنضال إلى أن تتحقق أهداف الشعب الكردي قال فيها : ” لقد احتفلنا منذ أيام قليلة بالذكرى التاسعة عشر لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي بداية نهنئ شعبنا والإنسانية جمعاء ونعاهد شعبنا بأننا سنستمر في النضال إلى أن تتحقق أهدافنا لضمان حقوقنا وبناء سوريا ديمقراطية حرة”.

تطرق في كلمته إلى البطولات والتضحيات الجسام التي تقدمها قوات الدفاع الشعبي، قائلاً: “إن البطولات التي قام بها الكريلا في جبال كردستان ضد سياسات الفاشية التركية وتجاوزاتها من خلال استخدامها الأسلحة المحرمة دولياً تعد ملحمة تاريخية هزت أركان الفاشية وعملائها حيث يتعرض الجيش التركي لضربات مميته جراء مقاومة قوات الدفاع الشعبي (الكريلا)، ونتيجة الهزائم فإن موقف حزب الديمقراطي الكردستاني يكون بمساندة ومساعدة العدو التركي وفتح الطريق للوقوف في وجه المقاومة وإخفاق المقاومة”.

وبالرغم من تلك الهجمات التي يواجهها الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا تابع عبدالله ملا صالح قائلا :” إن هذا العمل مشين ومنافي للقيم والأخلاق بدعمه للعدو الذي يستهدف شعبنا إن هذا العمل هو طعنة في الظهر وخيانة بحق التضحيات التي قدمها شعبانا من أجل الحرية والكرامة والعيش المشترك وقيم الإنسانية، نحن مدركين بإيماننا القوي سوف نهزم أعدائنا ولن تلين إرادتنا مهما كانت المؤامرات والهجمات والنصر سيكون حليفنا لا محال”.

وعن تنديده للعزلة المفروضة على القائد أضاف” كما نستنكر العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان في سجون الفاشية التركية ما هو الذنب الذي اقترفه القائد ذنبه أنه طالب بحرية الشعوب ونبذ العبودية والعيش العيش المشترك لجميع الشعوب بعيداً عن الإثنيات والعرقيات والأديان وإنشاء نظام عالمي جديد تسوده المساواة والتعايش السلمي “.

ودعا في نهاية حديثه جميع المنظمات والمجتمع الدولي النظر في هذه الانتهاكات والهجمات ومحاسبة كل من يعمل على هذا و قال ” كما نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة والدول صاحبة القرار بالضغط على المحتل التركي لفك العزلة المفروض على القائد دون شروط أو قيود، والمحتل التركي الذي قام بضم واحتلال اراضي سوريا بحجة حماية تلك المناطق من الإرهاب وهو الداعم الأول للإرهاب نفسه هدفه توسيع الإمبراطورية العثمانية وإعادة أمجاد أجداده لكن هيهات هيهات لن يضيع حق ووراءه مطالب ومهما طال الزمن أو قصر ستعود الأرض لأصحاب الأرض، واستشهد في كلمته بمقولة القائد عبد الله أوجلان،  ونحن كما قال القائد إذا امتلكنا جيوش العالم كله لن نهاجم أحد وإذا اجتمعت علينا جيوش العالم كله لن نقف مكتوفي الأيدي سنبقى ندافع عن أرضنا ومكتسباتنا بكافة الوسائل ولن نطأطئ رؤوسنا لأي كان لأن زمن العبودية قد ولّى، نحن أقوياء بشعبنا ونستمد القوة منهم الخزي والعار للفاشية التركية وحزب الديمقراطي الكردستاني ولمن ينادي بالعبودية والتبعية والنصر لمن هو تواق للحرية مهما طال الزمن أو قصر”.

وأشارت من جانبها الإدارية في مؤتمر ستار سوزان جمعة إلى المؤامرة التي تحاك ضد الشعب في شمال وشرق سوريا ومناطق الدفاع المشروع بمشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى جانب دولة الاحتلال التركي وخيانته للشعب الكردي قائلةً ” لايزال حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني جنباً إلى جنب الدولة الفاشية التركية لمهاجمة قوات الدفاع الشعبي وخيانته للشعب”.

وأكدت من خلال حديثها على استمرار نضال النساء وتكاتفهن ووقوفهن جنباً إلى جنب للوصول إلى الحرية وأن يمشوا وفق أفكار وفلسفة القائد عبد الله أوجلان حتى تحريره من سجون الاحتلال التركي ونساء العالم أجمع”.

انتهت المظاهرة بترديد شعارات تحيي المقاومة والحرية للقائد عبد الله أوجلان ومقاومة قوات الدفاع المشروع والخلود والمجد للشهداء.

 

زر الذهاب إلى الأعلى