المكتبةبيانات و نشاطات

أكاديمية الجنولوجي: تطالب بالكشف عن مرتكبي الجريمة هذه

أصدرت أكاديمية الجنولوجي بياناً بشأن استهداف عضو أكاديميتها ناكهان أكارسال، كما وطالبت من حكومة باشور كردستان الكشف عن الفاعلين، أو أنّ الحكومة ستدخل تحت ظل موجة الثورة النسائية التي اندلعت شرارتها تحت شعار "جن_ جيان_ آزادي".

في سياق استهداف الأكاديميّة وعضوة هيئة تحرير مجلة علم المرأة، ناكهان أكارسال، أصدرت أكاديمية الجنولوجي بياناً إلى الرأي العام، اليوم الثلاثاء، أدانت واستنكرت من خلاله هذه الجريمة التي اعتبرتها جريمة سياسيّة.

وجاء في بيان الأكاديمية ما يلي:

استشهدت عضو أكاديمية علم المرأة (الجنولوجي)، وعضو هيئة تحرير مجلة علم المرأة (الجنولوجي)، ناكيهان أكارسال نتيجة هجوم مسلح في مدينة السليمانية في إقليم جنوب كردستان في الساعة 9.30 من صباح اليوم. إننا ندين بشدة هذا الاغتيال السياسي الذي يعد من جرائم القتل السياسي التي ارتكبتها الفاشية والقوى المهيمنة بحق جميع النساء المقاومات والمناضلات حول العالم. ندعو إدارة حكومة جنوب كردستان إلى البحث عن مرتكبي جريمة القتل هذه في أسرع وقت ممكن، التي تطورت كاستمرار لجرائم القتل الوحشية ضد كل من ياسين بولوت ومحمد زكي جلبي وسهيل خورشيد. إذا لم يتم توضيح جرائم القتل هذه، فإن تعاون حكومة جنوب كردستان سيقع تحت ظل الموجة المتصاعدة للثورة النسائية.

قضتْ ناكهان وقتاً طويلاً في الكفاح من أجل حرية المرأة الكردستانية، كما وقادت بروح فدائية حركة الشباب الجامعية والصحافة وعلم الجنولوجي (علم المرأة)، وقاومت في السجن لسنوات من أجل هذه القضية.

خلال أصعب سنوات ثورة المرأة ثورة روج آفا، من أجل إضفاء لون وطابع المرأة على الثورة ثورة روجافا، بذلت الشهيدة ناكهان جهدًا كبيرًا في جميع أنحاء روج آفا وخاصة في عفرين، كما وعملت بشجاعة وتصميم كبيرين، وقد لمست أرواح وقلوب نساء شنكال اللائي تعرضن لأقسى وحشية من قبل تنظيم داعش، من أجل تنوير علم المجتمع وتاريخهن أجرت بحثاً ميدانياً في هذه المناطق.

كانت ناكهان أكارسال عضو أكاديمية علم المرأة (الجنولوجي)، تعمل مع نساء جنوب كردستان في مكتبة أعمال المرأة الكردية ومركز الأبحاث في السليمانية. مع نساء جنوب كردستان اللاتي عانين من أشد عواقب الفاشية وسياسات الدولة القومية، في الوقت الذي كانت تعمل عضو أكاديمية علم المرأة، بشكل متحمس، بقوة وإرادة وإصرار كبير من خلال علم المرأة لخلق ثقافة المرأة، قُتلت ناكهان أكارسال بوحشية بذهنية قوات الاحتلال ذات العقلية السوداء المتطرفة.

سنبقي ناكهان أكارسال خالدة، وذلك من خلال رفع وتيرة ثورة المرأة في كافة أصقاع كردستان. ناكهان أكارسال التي كانت تعمل منذ عقود لخلق القوة الذهنية والعلمية لموجة ثورة المرأة التي أثيرت في جميع أنحاء العالم تحت شعار “جين_ جيان_ آزادي” ضد الذهنية الفاشية التي قتلت بوحشية الشابة الكردية في شرق كردستان جينا أميني. نعلن أننا سوف ننتقم لصديقتنا ناكهان من خلال خلق تنوير نسائي بعلم المرأة بالرغم من وجود الظلمة الذهنية للفاشية والذكورية المهيمنة، وندعو جميع النساء الثوريات، الديمقراطيات، النساء الداعيّات إلى الحرية، الأكاديميين العلماء إلى إدانة هذا الاغتيال السياسي. ورفع وتيرة نضال الحرية في وجه الاحتلال، الاستعمار، وظلام الذهنية الفاشية تحت شعار “جن_ جيان_ آزادي”.

في شخص شهناز إبراهيم وكافية سليمان، ندعو جميع نساء جنوب كردستان إلى الضغط على حكومة الجنوب لإلقاء الضوء على هذا القتل السياسي والكشف عن أبعاد الجريمة، كما وندعوهن ضد هذه الجريمة الوحشية، الالتفاف حول شعار “جن_ جيان_ آزادي”، وتوحيد أعمالهن مع موجة الثورة النسائية التي تطورت في روجهلات كردستان وريادتها.

زر الذهاب إلى الأعلى