المكتبةبيانات و نشاطات

مبادرة “نساء تحمين كردستان من الاحتلال” اعتبرت استشهاد عضو أكاديمية الجنولوجي جسّد أسمى مراحل التضحية والفداء

اعتبرت مبادرة "نساء يحمين كردستان من الاحتلال" بأن شهادة ناكهان أكارسال جسّد أسمى مراحل التضحية والفداء"، كما أنه دعتْ "حكومة إقليم كردستان إلى التحقيق في قضية اغتيال الناشطة ناكهان أكارسال ومحاكمة الجناة وفضح الجهات المعنية التي قامت بالتدبير لاغتيالها".

أصدرت مبادرة “نساء تحمين كردستان من الاحتلال” اليوم الأربعاء 5/10/2022، بياناً إلى الرأي العام استنكرت فيه جريمة اغتيال المناضلة والناشطة ناكهان أكارسال، في حي بختياري بمدينة السليمانية، بباشور كردستان.
جاء في مستهل البيان “في الوقت الذي نشهد فيه تنديداً على مستوى العالم بعمليات القتل الممنهجة التي تستهدف النساء المناشدات للحياة، والحرية، خاصة النساء في شرقي كردستان (روجهلات) وعموم إيران، حيث رفعت الأصوات ضد نظام الفقيه واستنكر قتل النساء، ما تزال العقلية الشوفينية وأعداء الحرية والحياة والجمال يستهدفون بدم بارد امرأة مناضلة عملت على تطوير البحث في علم المرأة وإحقاق حقوقها، فقامت اليوم باغتيال المناضلة والناشطة ناكهان اكارسال العضو في أكاديمية جنولوجي (علم المرأة) ورئيسة تحرير مجلة جنولوجي (علم المرأة)، في حي بختياري بمدينة السليمانية لتلتحق بقافلة شهداء الحرية وشهيدات ثورة المرأة”.
حول حياة الشهيدة ناكهان أكارسال وعملها قال البيان “لقد ناضلت الشهيدة ناكهان اكارسال منذ عقود من أجل حرية شعب كردستان ولم تتوان يوماً عن خوض معركة الحرية في كافة أصقاع كردستان، فعملت في روجآفا وبذلت جهداً عظيماً في أصعب مراحل ثورة المرأة، وتواجدت في عفرين وشنكال وغيرها من ساحات النضال، فضلاً عن كونها كانت معتقلة لسنوات في سجون الفاشية التركية، وعملت مع نساء جنوب كردستان (باشور) في مكتبة أعمال المرأة الكردية ومركز الأبحاث في السليمانية”.
ركّز البيان على أنّ استشهاد ناكهان أكارسال جسد أسمى مراحل التضحية والفداء”.
من خلال بيانها، مبادرة “نساء تحمين كردستان من الاحتلال” ناشدت الشعب الكردي في كل كردستان وخارجه لاتخاذ موقف ضد الهجمات التي تستهدف النساء “نحن، كمبادرة “نساء تحمين كردستان من الاحتلال”، نناشد شعبنا الكردي في كل كردستان والخارج بكافة انتماءاته السياسية إلى اتخاذ موقف ضد الهجمات التي تستهدف النساء الكرديات الناشطات والمناضلات من أجل الحرية”.
كما ودعا بيان المبادرة حكومة إقليم كردستان إلى التحقيق في قضية اغتيال الناشطة ناكهان اكارسال ومحاكمة الجناة وفضح الجهات التي قامت بالتدبير لاغتيالها”.
وطالب من “المجتمع الدولي بوضع حد لهذه الجرائم التي تنافي كافة الأعراف والمواثيق الدولية المعنية ووقف عدوان الدولة التركية على الشعب الكردي عموماً، ونساء كردستان خصوصاً”.
في الختام مبادرة “نساء يحمين كردستان من الاحتلال” أكد على استمرارنا بالنضال حتى نيل الحرية، فلا الاغتيالات ولا حملات إبادة النساء المناضلات والناشطات السياسيات من ذوات الفكر الحر ستثنينا عن نضالنا من أجل الحرية، ولا يمكن للعدو أن يمنعنا من إكمال مسيرتنا ونضالنا، ولن ينتهي نضال شعبنا حتى ينال حقوقه المشروعة”.

المجد والخلود للشهيدات والشهداء ،المجد والخلود لناكهان اكارسيل، الخزي والعار لأعداء الحرية و الإنسانية

زر الذهاب إلى الأعلى