اللجنة الأجتماعيةالمكتبةبيانات و نشاطات

لجنة شلير “نطالب بحقوقنا ولغتنا وثقافتنا والعودة إلى ديارنا”

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاحتلال الدولة التركية ومرتزقتها لمدينة سري كانية ومقاطعة كري سبي، نظّمت لجنة شلير لمتابعة شؤون الطفل فعالية بهذه المناسبة.

نظّمت لجنة شلير، لمتابعة شؤون الطفل، اليوم الإثنين 10/10/2022، فعالية بمناسبة مرور ثلاث سنوات على احتلال الدولة التركية ومرتزقتها لمدينة سري كانية ومقاطعة كري سبي، وذلك أمام مركز محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو.

حضر الفعالية العشرات من أطفال مدينة قامشلو وذويهم، ورفع المشاركون صور الأطفال الذين استُهدفوا من قبل الاحتلال التركي، ويافطات كتب عليها “يموت أردوغان، ولا للاحتلال التركي”.

بدأت الفعالية بقراءة بيان من قبل الطفلة فراشين دجوار.

استهل البيان: “في تاريخ 9-10 -2019 هاجم الاحتلال التركي منطقة سري كانيه ومقاطعة كري سبي، وابتعدنا عن منطقتنا ومدرستنا وأصدقائنا وتلاشت أحلامنا”.

أضاف البيان: “إن الكثير من الأطفال اليوم في مناطقنا المحتلة يتعرضون للهجمات والقتل بالأسلحة المحرّمة دولياً، ويبتعدون عن ثقافتهم أمام أنظار العالم أجمع، ويبقى الصمت هو جوابهم الوحيد.”.

في الختام طالب البيان “نحن الأطفال نطالب بحقوقنا ولغتنا وثقافتنا والعودة إلى منازلنا وأصدقائنا في سري كانيه وكري سبي ونسترجع أحلامنا”.

ثم ألقى 3 أطفال ضمن مجموعات لجنة شلير قصائد تتحدث عن منطقة سري كانيه ومقاطعة كري سبي المحتلتين.

وانتهت الفعالية بترديد شعارات تحيي مقاومة سري كانيه وكري سبي، وتندد بالاحتلال التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى