المكتبةبيانات و نشاطات

لقاء حواري بين منسقية مؤتمر ستار لبنان وجمعية المرأة الفسلطينية في بيروت

بمناسبة حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة نظمت منسقية مؤتمرستار في لبنان لقاءً حوارياً مع مجموعة من السيدات الفلسطينيات والسوريات في جمعية المرأة الفلسطنية، حيث تطرقن من خلال اللقاء إلى حالات العنف في المجتمع اللبناني والقوانين التي تنص على حماية المرأة.

حيث اجتمعت منسقية مؤتمر ستار، اليوم الثلاثاء، 8/11/2022، خلال لقاء حواري مع مجموعة من السيدات الفلسطينيات والسوريات في جمعية المرأة الفلسطينية في برج البراجنة في العاصمة اللبنانية، بيروت؛ وذلك بمناسبة حملة ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، المصادف ل 25 تشرين الثاني من كل عام.

خلال اللقاء الحواري تم التطرق إلى حالات العنف في المجتمع اللبناني وعن القوانيين التي تنص عليها الأمم المتحدة لحماية النساء.

كما وشددن على أهمية اتحاد النساء لتغير واقع النساء في مواقع صنع القرار، وفي ختام اللقاء قرئ بيان مشترك للتنديد باستخدام تركيا للأسلحة الكيماوية ضد مقاتلي حركة التحرر الكردستاني.

قرأته عضوة منسقية مؤتمر ستار نسرين برو، جاء في البيان الذي تم قراءته، نحن كنساء في رابطة المرأة الفلسطينية ومؤتمر ستار نقف اليوم وقفة واحدة ضد كافة الممارسات الوحشية التي تمارسها دول الاحتلال بحق الشعب الكردي والشعب الفلسطيني.

البيان المشترك دعا الشعب المظلوم وكل القوى الديمقراطية والمحبة للعدالة والسلام إلى الوحدة وخاصة النساء الكرديات والفلسطينيات، لاستنفار جميع إمكانياتهن من أجل الحفاظ على منجزات ومكتسبات الشعب والمرأة.

أكد البيان أن شعار “المرأة، الحياة، الحرية”، وحّد النساء ضد كافة أشكال الاستعمار، قائلاً: ” تحت شعار “المرأة، الحياة، الحرية”، نصطف اليوم في خندق واحد ضد كافة أشكال الاستعمار”.

أدان البيان المشترك بأشد العبارات الجرائم البشعة، “نحن كنساء ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه الجرائم البشعة بحق العشب الكردي والصمت عن جرائم الاحتلال الفاشي من خلال استخدام الأسلحة الكيماوية”.

البيان المشترك بين مؤتمرستار ومجموعة السيدات الفلسطينيات والسوريات حمّل المسؤولية الكاملة على عاتق المجتمع الدولي والأمم المتحدة حيال ما تقوم به وتمارسه حكومة العدالة والتنمية  من انتهاكات”.

وفي الختام أكدت  المشاركات على أهمية النشاط والعمل المشترك في مواجهة المخاطر والتحديات المحدقة بالنساء .

 

زر الذهاب إلى الأعلى