المكتبةنشاطات

خلال تظاهراتهم أهالي مقاطعة الشهباء وإقليم عفرين وحلب ينددون بالهجمات

المئات من أهالي مقاطعة الشهباء وإقليم وحيي الشيخ مقصود والأشرفية أدانوا هجمات الاحتلال التركي على المنطقة، وأكدوا على مساندة قواتهم، قوات سوريا الديمقراطية.

خرج الآلاف من أهالي الشهباء وعفرين في مقاطعة الشهباء، وحيي الشيخ مقصود والأشرفية، اليوم الأحد 20/11/2022، في مظاهرة لتنديد بالقصف التركي على مناطق الشهباء وشمال وشرق سوريا.

وتجمّع المئات من أهالي مقاطعة الشهباء وإقليم عفرين، على الطريق الواصل بين قرية بابنس وناحية الأحداث،  للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على المنطقة، لينطلق المتظاهرون إلى ساحة السواقة الواقعة في ناحية فافين، حاملين صور المجازر التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي بحق الأهالي، ولافتات كتب عليها ” الدولة التركية تمارس الإرهاب وتدعمه”، “الموت والعار للخيانة”، “تحيا وحدة الكرد”، “بمقاومة المرأة الحرة سندحر خط الخيانة”، “كفى للاحتلال حان وقت حماية الثورة”، “بروح القديسات والمناضلات وشعب عفرين سنحرر عفرين”. مرددين شعارات “لا للقصف التركي على مناطق شمال وشرق سوريا”.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً للشهداء، تلاها إلقاء الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لإقليم عفرين بكر علو كلمة، وكلمة من قبل العضوة في مجلس مقاطعة الشهباء، فاطمة جمو.

حيث قالت في كلمتها “لقد تعرضت فجر هذا اليوم 20/11/،2022مناطق الشمال السوري بدءً من الشهباء وتل رفعت ومنغ مروراً بكوباني والحسكة وديريك إلى قصف وعدوان تركي همجي بالطائرات الحربية استهدف مناطق عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية ومراكز مدنية راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى، ومن المتوقع أن يستمر هذا الهجوم خلال الأيام القادمة تحت ذرائع شتى وأكاذيب ملفقة حيث تدعي حكومة أردوغان الفاشية أن العملية الإرهابية في اسطنبول الأسبوع الفائت تقف خلفها قوات سوريا الديمقراطية”.

بيّنت بأنً هذا الهجوم يتم الاستعداد له منذ فترة طويلة والهدف واحد هو كسر ارادتنا وارادة شعوب شمال وشرق سوريا والقضاء على مكتسبات شعبناً المتمثلة في الإدارة الذاتية”.

في الختام أكدت أن “نحن أهالي الشهباء من كرد وعرب بأننا ندين ونستنكر هذا العدوان الجبان وندعو كافة القوى الدولية الفاعلة وخاصة أمريكا وروسيا لوقف هذا العدوان الوحشي ومحاسبة تركية وفي حال استمرارها سوف نقف خلف قواتنا والقوى الديمقراطية والوطنية ونتصدى بكل إمكانياتنا ونخوض حرب شعبية ثورية وهي خيارنا الوحيد وستكون هذه المرة حرب شاملة حتى طرد المحتل التركي ومرتزقته من كافة الأراضي السورية المحتلة”.

لتنتهي المظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشعب، وتندد بهجمات الإبادة التي تشنها دولة الاحتلال التركي.

حلب

تحت شعار “سنرفع وتيرة المقاومة والنضال أمام الهجمات الوحشية والإبادة”، خرج أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في مظاهرة تنديداً بهجمات الاحتلال التركي مؤكدين على المقاومة وتحرير المناطق المحتلة.

وانطلقت المظاهرة من أمام قبو ياسين في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود في حلب، وجاب المتظاهرون شوارع الحي الرئيسية وسط ترديد الشعارات التي تدين هجمات الاحتلال التركي على مناطق روج آفا، وتُحيي مقاومة قسد ووحدات حماية الشعب والمرأة والأهالي، وصولاً إلى ساحة الشهيدة دستينا الواقعة في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود،  ليقف المشاركون دقيقة صمت، خلال المظاهرة  ألقت آمنة خضرو عضوة منسقية مؤتمر ستار، كلمة أكدت فيها “لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هجمات الاحتلال التركي”.

وقالت: “الاحتلال التركي يستغل صمت المجتمع الدولي وهذا ما يدفعها أكثر في شن هجمات على مناطقنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى