المكتبةنشاطات

مظاهرة في حلب مع قرب حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

خرج أهالي حي الشيخ مقصود في حلب، اليوم الخميس، بمظاهرة منددة بالعنف الممارس ضد النساء، وذلك مع قرب حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

انطلقت المظاهرة التي شاركت فيها النساء والرجال والشبيبة من جميع المكونات الكردية والعربية والإيزيدية، وعضوات وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية، والطلبة، من أمام قبو 8 آذار الواقع بالقسم الغربي لحي الشيخ مقصود في حلب.

وتوجهت المظاهرة صوب منطقة الجبانات بالقسم الشرقي من الحي، حيث رفعت خلالها صور القائد عبد الله أوجلان والشهيدات اللواتي استشهدن إثر هجمات الاحتلال التركي (سوسن بيرهات، سلمى، مزكين بوظان، روجين عيسى)، وصور الشابة الكردية جينا أميني، وأعلام مؤتمر ستار ووحدات حماية المرأة (YPJ).

ولدى وصولهم، توقفوا دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاه إلقاء كلمة من قبل الرئيسة المشتركة لمؤسسات المجتمع المدني في حلب، سعاد حسن، حيّت في مستهلها القائد عبد الله أوجلان والقوات كفاة على تضحياتهم ضد الاحتلال التركي.

وقالت: “كما نعلم أن اليوم 25 تشرين الثاني، هو يوم مناهضة العنف ضد المرأة، وها نحن نرى بالتزامن مع احتفال العالم أجمع بهذا اليوم فإنّ الاحتلال التركي وفي مقدمتها حكومة أردوغان الفاشية التي تقوم بشن هجماتها على شمال وشرق سوريا، وتهاجم منذ عدة أشهر قوات الكريلا في جبال كردستان”.

وأكّدت أنّ “هذا الهجوم (أي على شمال وشرق سوريا وقوات الكريلا) هو بحد ذاته عنف ضد المرأة، إنّ المرأة تتعرض للتعنيف في هذه الهجمات فهي تخسر الأخ والزوج والابنة والابن”.

وأنهت الكلمة بترديد شعار ” Jin, Jiyan, Azadî”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى