أعرب أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية عن تضامنهم مع أهالي جنديرس

تظاهر المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية تضامناً مع أهالي جنديرس، منددين بالمجزرة التي ارتكبت، مشددين على ضرورة محاسبة الجناة.

اجتمع اليوم السبت، 25/3/2023، المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية؛ للمشاركة في التظاهرة من أجل التنديد بمجزرة جنديرس التي راح ضحيتها 4 مدنيين، عيشة يوم نوروز، كما وطالبوا القوى الدولية بالعمل على تحقيق مطالب الأهالي بإخراج المحتلين وضمان عودة السكان الأصليين.

وتجمّع المتظاهرون أمام قاعة الاجتماعات الواقعة في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود، حاملين يافطات كتب عليها (الموت للخونة ومرتزقة الاحتلال التركي)، و(لا تقتلوا المدنيين بعفرين)، و(القتل للخونة ومرتزقة الاحتلال التركي) و(بتضحيات شهداء نوروز جنديرس ستنتصر انتفاضة عفرين).

ولدى وصولهم إلى ساحة السبع شهداء الواقعة في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود، وقف المتظاهرون دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، فيما ألقت عضوة منسقية مؤتمر ستار بحلب فهيمة حمو، كلمة استنكرت فيها المجزرة المروعة التي ارتكبها مرتزقة الاحتلال التركي، واعتبرتها جريمة عنصرية ضد السكان الأصليين، داعيةً لمحاسبة الجناة والذين يقفون خلفهم.

وأكدت فهمية حمو أن “صمت القوى الدولية حيال هذه المجازر المرتكبة بشكل شبه يومي بحق الأهالي يثبت تواطؤها مع المحتلين”؛ مؤكدةً وداعيةً في نهاية حديثها “إلى تصعيد النضال ضد المرتزقة والمحتلين إلى حين تحرير مدينة عفرين.

ودعت بدورها عضوة حزب الاتحاد الديمقراطي بحلب جيهان بركل الكرد المنتشرين في أنحاء العالم للتضامن مع الكرد في عفرين وجنديرس ودعمهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى