مسيرة حاشدة في قامشلو للتنديد بالعزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان

خرج الآلاف من أهالي مقاطعة قامشلو بمسيرة حاشدة تنديداً بالعزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان

تستمر دولة الاحتلال التركي بفرض العزلة على القائد عبدالله أوجلان وسط صمت دولي، لتنظم اليوم المبادرة الشعبية لحرية القائد في مقاطعة قامشلو بمسيرة للمطالبة بالحرية الجسدية للقائد أوجلان

انطلقت المسيرة من أمام دوار أوصمان صبري شارك فيها كل من منطقة عامودا وتل حميس وأهالي مقاطعة قامشلو، رفع المشاركون في المسيرة صور القائد

وبوصول المشاركون إلى مركز محمد شيخو للثقافة والفن وقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء، يليها إلقاء كلمة باسم المبادرة الشعبية لحرية القائد من قبل ابتسام حسين” من ساحات الوغى والمقاومة التي دفعت آلاف الشهداء فداء لهذه الأرض المباركة، ألف تحية لقائد الحرية، القائد الأممي، القائد أوجلان، المسجون في إمرالي منذ 25 سنة نتيجة المؤامرة الدولية بأيدي دول محتلة مهيمنة”.

ونوهت ابتسام إلى أن هذه الدول تريد اليوم إعادة رسم خارطة الشرق الأوسط من جديد، لفرض هيمنتها واحتلالها وتمرير مشاريعها لـ 100 عام قادمة، كذلك تريد تمرير أجنداتها ومشاريعها في المنطقة وفق مصالحها لفرض القيود على رقاب الشعوب.

ولفتت ابتسام إلى أن القائد عبد الله أوجلان قدم نظرية الأمة الديمقراطية، ووقف أمام سياسات الدول الرأسمالية، أمام سياسات إبادة الشعوب، وعلى رأسها الشعب الكردي، وقالت: “يخوض القائد عبد الله أوجلان مقاومة تاريخية قل نظيرها في سجن إمرالي في ظروف وشروط صعبة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى