مطالبات في مقاطعة الحسكة بالحرية الجسدية للقائد أوجلان

طالب الآلاف من أهالي مقاطعة الحسكة بتحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية، وأكدوا برفع وتيرة النضال لصدع جدران إمرالي وإخراج القائد من الحجرة الانفرادية.

تحت شعار ” حرية القائد آبو هي ضمان لحرية الشعوب والسلام في شرق الأوسط ” نظّم مؤتمر ستار مقاطعة الحسكة مسيرة، وذلك من دوار سينالكو وحتى حديقة القائد الواقعة في حي الناصرة بالمدينة.

رفعوا المتظاهرين صور القائد عبد الله أوجلان، و فور الوصول إلى حديقة القائد بدأوا بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء إجلالاً وإكراماً لهم، لتلقي عضوة منسقية مؤتمر ستار العام في قامشلي ” شيراز حمو ” كلمة  استذكرت الشهداء مجزرة حلنج اللذين هم الشهيدة زهرة بركل وهبون وأمينة المجزرة التي كانت سلسلة من سلاسل احتلال التركي ضد مناطقنا، واستذكرت أيضاً شهيدتان ريحا وليمان اللتان كانا فتحاً لسياسة الاحتلال التركي لمدة قذارة ضد منتهجي خط الكرامة و الحرية، واستذكرت جميع شهداء الحرية اللذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل حرية شعوب وحرية قائدنا

تابعت شيراز حديثها “في وقفتنا هذه البطولية والشامخة والمطالبة بالحقوق الديمقراطية والعدالة والمساواة نتاج فلسلفة القائد هذه الفلسفة بوصلة التأهين عن الحقيقة التي دنسوها بالإبادة والمجازر والانحلال والحرب الخاصة، وها نحن بصدد حملتنا ،حملة المطالبة بالحرية الجسدية والحل السياسي للقضية الكردية”

اختتمت منسقية مؤتمر ستار شيراز حمو حديثها بالتحية لقوى الحماية التي تسهر دائما لحماية  الوطن

من جانبه، ألقى عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD عبد الغني أوسو، كلمة، أوضح فيها “القائد عبد الله أوجلان ليس قائداً للشعب الكردي فقط، إنما هو قائد جميع الشعوب التواقة للحرية، فمن خلال فكره وفلسفته يُفتح الطريق أمام الشعوب للنضال والمطالبة بحقوقها، كما أن مشروعه هو مشروع الأمة الديمقراطية”.

وأضاف “أعداء الكرد والحرية دائماً يحاولون إبعادنا عن القائد وفكره، لذلك يجب علينا رفع وتيرة نضالنا للوصول إلى أهدافنا في تحقيق حريته الجسدية”.

وانتهت المسيرة بترديد “لا حياة دون القائد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى