المكتبةنشاطات

“أنتن اللواتي اتقدتن نيران الثورة و الحرية لنسير عليها اليوم”

بمناسبة الذكرى التاسعة لاستشهاد الرفيقات الثلاث / ساكينة حانسيز, ليلى شايلمز, فيدان دوغان/ اللواتي تم استهدافن على يد الغدر في العاصمة الفرنسيّة باريس في العام 2013.
خرج اليوم المئات من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء بتظاهرة حاشدة في ذكرى استشهاد المناضلات الثلاث ضمن مقاطعة الشهباء.
حيث تجمّع الأهالي في ناحية أحرص، حاملين صور القائد عبد الله أوجلان وصور الشهيدات وصور (ساكينة، فيدان، ليلى) وصور الشهيدة نوجيان أوجلان وفيان وشهداء الشبيبة الثوريّة، رافعين أعلام مؤتمر ستار وأعلام مجلس المرأة الحرّة للشهباء.
ولافتات كتب عليها “بمقاومة المرأة الحرّة سندحر خط الخيانة، نناضل من أجل الحرية وانتصار المرأة نحن لا ندفن شهيداتنا في التراب بل ندفنهم في قلوبنا “.
وبدأت التظاهرة من ناحية أحرص وسط  ترديد الشعارات التي تمجّد الشهداء وتحيّ القائد آبو، وصولاً إلى مقبرة الشهداء الواقعة في الناحية ذاتها.
ولدى وصول المتظاهرين إلى ساحة المقبرة وقفوا دقيقة صمت إجلالاً و إكراماً لأرواح الشهداء.
ثم ألقيت كلمة باسم مؤتمر ستار من قبل العضوة ثريا حبش قالت بها :”نستذكر الشهيدات الثلاثة ونقول لهن أنتن أحياءٌ في قلوبنا وقلوب الشعب الكردي، الشهيدات اللواتي رسمن خط الحرية لنا وجعلوا ذاك الطريق نوراً أمام أعيننا و تابع خطاهن الآلاف من الشعب وأشعلتن نيران الثورة التي نسير بنورها إلى وقتنا الحالي”.
و ألقيت كلمة أخرى باسم مجلس المرأة الحرّة للشهباء من قبل وفاء حسين قالت بها:” إنّ شهيداتنا سطرّن ملاحم البطولة والكرامة في تاريخ كل امرأة عشقتْ الحرية، أيها الشعب المقاوم أيتها المناضلات في جبهات القتال نجتمع اليوم لنستذكر شهيدات الحرية ونستذكر جميع الشهيدات وننحني إجلالاً أمام يطولتهن.

زر الذهاب إلى الأعلى