المكتبةبيانات و نشاطات

نقل رفات الشخصية الوطنية نوفة رشو إلى مزار الشهيد دليل ساروخان

تكريماً لمسيرتها النضالية بادر مجلس عوائل الشهداء في مدينة قامشلو إلى نقل رفات الشخصية الوطنية نوفة إسماعيل رشو وهي والدة ٤ شهداء من قوات الدفاع الشعبي، من مقبرة حي الهلالية إلى مزار الشهيد دليل ساروخان.

شارك العشرات من أهالي مدينة قامشلو في مراسم نقل رفات الأم نوفة إسماعيل رشو إلى مزار الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو، والتي توفيت عام ٢٠١٥ إثر نوبة قلبية عن عمر ناهز ٧١ عاماً، وهي والدة أربعة من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي استشهدوا في أوقات وتواريخ متفرقة في جبال كردستان وهم الشهداء: سمير حمدين (أحمد)، مصطفى حمدين (خيري)، عصام حمدين (سلمان) وأنور حمدين (أورهان). بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة عضوة مجلس عوائل الشهداء نجاح كلو، تحدثت فيها عن حياة المناضلة الشهيدة نوفة إسماعيل رشو ومسيرتها النضالية، وقالت: “المناضلة نوفة رشو قدمت 4 أبناء لحركة الحرية، وعاهدت القائد عبدالله أوجلان على مواصلة المقاومة “. ومن جانبها ألقت شاها هساري كلمة باسم عائلة الشهيدة نوفة إسماعيل وقالت: شهادة الأم نوفة إسماعيل أصبحت رمزاً لثورة روج آفا. وتابعت: “نعاهد الأم نوفة والقائد عبدالله أوجلان بأن إرادتنا ستبقى قوية وجميعنا سنسعى إلى تطوير حركة الحرية على خطا الأم نوفة “. ومن ثم استمع المشاركون إلى حديث غمكين حمدين ابن الشخصية الوطنية نوفة إسماعيل عبر مقطع صوتي، قال فيه: “والدتي علمتنا منذ صغرنا أن نكون أوفياء تجاه أرضنا وأن نقدم أرواحنا من أجل الانتصار والحرية”. ومن ثم وري رفات الأم نوفة الثرى في مزار الشهيد صاروخان وسط الشعارات التي تحي الشهداء. الجدير بالذكر أن الأم نوفة من مواليد 1940 من قرية حجي ناصر غرب مدينة قامشلو انخرطت في العمل الجبهوي في روج آفا منذ عام 1980 بعد لقائها مع القائد عبدالله أوجلان في لبنان، وتعتبر إحدى النساء الأوائل في مدينة قامشلو اللواتي التقين بالقائد عبدالله أوجلان .

زر الذهاب إلى الأعلى