المكتبةنشاطات

“الأسس التاريخيّة و المستقبليّة لثورة المرأة”

قامت اليوم أكاديميّة الجنولوجي  لشمال وشرق سوريا بتوقيع الكتاب الذي يحمل عنوان “الأسس التاريخيّة و المستقبليّة لثورة المرأة” الذي تم جمعه و تدوينه من قبل عضوات الأكاديميّة.

أقيم حفل توقيع الكتاب في حديقة القراءة الكائن في مدينة القامشلي، و قد حضر توقيع الكتاب عضوات أكاديميّة  الجنولوجي لشمال وشرق سوريا، عضوات منسقية مؤتمر ستار، عضوات لجنة تدريب مؤتمر ستار، هيئة المرأة، المرأة الشابة، المنظمات النسائيّة، عضوات و أعضاء من مجلس المدينة. قبل البدء بالتوقيع وقف المشاركون و المشاركات دقيقة صمت إجلالاً و إكراماً على أرواح الشهداء و من ثم تم التعريف بمضمون الكتاب من قبل عضوة الأكاديمية شرفين نودا باللغة الكرديّة و هناء داوود باللغة العربيّة. فقد بدأت شرفين نودا حديثها: “بالشرح المفصّل حول الكتاب وأسباب الكتابة و توثيقها في التاريخ، و أكّدت أنّ الكتاب هذا يحتوي على ميراث المرأة، الفرق بين الماضي والحاضر، كل ما يحتويه الكتاب هو من الواقع و مقتبس من حياة  النساء، و تحليل ذلك الواقع اجتماعياً و ثقافياً”. و أشارت شرفين ضمن حديثها:  “أنّ أوّل أكاديميّة للجنولوجي تم افتتاحها في روجافا كانت في مدينة عفرين في العام 2017، و انضمت النساء للعمل ضمن هذه الأكاديميّة للتعرف على الكنز المدفون في ذاكرة التاريخ”.  حيث تطرقت في حديثها: ” أنّه و من أهم الإنجازات التي تمت في ظل عمل الأكاديميّة هو فتح قرية المرأة، حيث تبقى النساء في تلك القرية، تتلقين تدريبهن و تعملن من أجل رعاية أطفالهن، بالإضافة إلى ذلك عمل المرأة في الطب الطبيعي، و إعادة إحياء هذا المجال مرة أخرى و الحفاظ عليه من الاندثار. كما و أكدت شرفين في نهاية حديثها: ” أنّ هذا الكتاب هو من جهد و تعب كل امرأة ضمن الثورة”. و كانت هناك بعض الاستفسارات المتعلقة  بالكتاب، بخاصة أنها كتبت من قبل  مجموعة من عضوات الأكاديميّة. و في النهاية تم التوقيع على الكتاب الذي يحمل اسم “الأسس التاريخيّة و المستقبليّة لثورة المرأة”.

زر الذهاب إلى الأعلى