المكتبةبيانات و نشاطات

المبادرة السورية لحرية القائد تدلي بتصريح من أجل العزلة المفروضة على القائد

استنكرت المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله أوجلان من خلال بيان قرار سلطات الدولة التركية و التي تقضي بحظر لقاء محامي القائد و ذويه به لمدة ستة أشهر كما ناشدت لجنة مناهضة التعذيب للتدخل لإزالة هذه القرار.

بتاريخ 13 نيسان المنصرم اتخذت سلطات الاحتلال التركي قراراً يقتضي بموجبه حظر اللقاءات مع المحاميين لمدة ستة أشهر بدون تقديم أي معلومة حول سبب هذه الحظر .

و بصدد هذا الحظر ألقي اليوم الأربعاء 5\11\2022 تصريحاً من قبل المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله اوجلان بمدينة حلب في ساحة الشهداء في الخط الغربي خط شهيد روبار قامشلو , وذلك من أجل تمديد العزلة على القائد حيث أنضم كل من رفيقات كومين شهيدة كولي سلمو , لجان التابعة لمؤتمر ستار إضافةً إلى 10 من رفاق الرجال من إداريين الكومين من خط غربي خط شهيد روبار قامشلو , ثم تم إلقاء كلمة من قبل الرفيقة آمنة خضرو الناطقة باسم المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله أوجلان .

إلى الرأي العام العالمي

إن الدولة التركية الحديثة منذ نشوئها، وإلى يومنا هذا بنيت على أساس اللون الواحد، والعلم الواحد، والقومية الواحدة، واللغة الواحدة.

لهذا دخلت في حرب ضد كل الثقافات، والمكونات الموجودة في المنطقة، وتسببت في إبادات بحق الشعوب القديمة، والأصيلة مثل :(الكرد، الأرمن ، الآشور ،السريان، اليونان، البلغار ،الجركس ، واللاز…) .

نتيجة سياساتها المتمثلة في الإبادة والصهر، وإن حققت بعض النجاحات لكن لم تحل مشاكلها، بل أوقعت تركيا في حالة صراعات مستديمة، وأزمة خانقة لمئة عام وما زالت مستمرة، التي أوصلت تركيا إلى حافة الهاوية.

وما تنتهجه بحق القائد عبد الله أوجلان، وحركة حرية كردستان هي سياسة فاشية ديكتاتورية نابعة من ذاك الذهنية، وما القرار الأخير الصادر عن هيئة المحكمة العليا بحظر طلب التقاء القائد مع المحاميين لستة أشهر صدمت الرأي العام الكردستاني والعالمي.

هذا ما يتعارض مع قرار وتوصيات لجنة الوزراء التابعة للاتحاد الأوروبي في مراجعة وتعديل القوانين الاستثنائية بحق القائد عبد الله أوجلان، وقبلها قرار لجنة مناهضة التعذيب (CPT)، فقرار هيئة المحكمة التركية في حظر القائد من لقاء ذويه، ومحامييه ستزيد من تصاعد المشاكل التركية (السياسية ,الاجتماعية والاقتصادية) أضعافاً مضاعفة، وهذا ما يثبت بأن تصعيد النضال وتتويجها في جميع الساحات هو السبيل الوحيد في إزالة AKP,MHP الفاشية من سدة الحكم.

نناشد المنظمات الإنسانية العالمية، والمنظمات الحقوقية ولجنة مناهضة التعذيب، للتدخل السريع في إزالة هذا القرار الجائر والديكتاتوري بحق القائد أوجلان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى